يعتبر" عقد الاتحاد مع أفريقيا"  هو دليل التطوير للاتحاد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ، فهو برنامج يتعلق بخطة تطوير استراتيجية بدأت عام 2005:

 وبموجب هذا البرنامج، يلتزم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برفع كفاء الأعضاء عن طريق دعمهم من خلال ثلاث ركائز أساسية هى:


1)     الحركة الشعبية

2)     الموارد البشرية

3)     البنية التحتية


وتتطور الدعائم المذكورة أعلاه بفضل سكرتارية الاتحاد النشطة، والتي يتركز دورها في التواصل مع كل عضو وتقديم الدعم اللازم بهدف زيادة استخدام الموارد المتاحة وتحقيق أقصى استفادة منها.


وتحققت المرحلة الأولى من عقد المبرم بين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وأفريقيا في الفترة التي تتراوح بين عامي 2005 و 2009، حيث استفاد كل عضو من أعضاء الاتحاد من المنحة المالية وقدرها 000,100دولار أمريكي في تحسين البنية التحتية الحالية وتطوير لعبة كرة القدم على المستوى المحلي والدولي.


وبالإضافة إلى توفير الدعم المالي، يهدف عقد الاتحاد مع أفريقيا إلى النقل المتدرج للمعرفة في جميع مستويات كرة القدم الإفريقية بدءاً من المستوى القاري و مروراً بالمستوى الإقليمي ثم المستوى الوطني، وذلك من خلال إجراء اتصالات فعالة بين اتحاد الكرة الإفريقي وأعضائه.